رسالة من ساحة التحرير

المقالات 2020/02/18 07:55:28 م

رسالة من ساحة التحرير

 علي رياض

ثمة دمٌ أيها الشتاء

وأسلحةٌ كثيرةٌ وقتلةٌ أكثر

 

كان شارعُ السعدون في أواخر الصيف، مضمارَ ركضٍ

وقنابلُ الغاز تأتي من الجهات الأربع

ثم يعقبُها الرصاصُ

فيسيل الدمُ على الرصيف

أمام الحانات والمقاهي والفنادق ومحال بيع السجائر والدجاج المجمد

يسيلُ قربَ المساجدِ وبين إطاراتِ السيارات المركونة 

بين أقدام السابلة وقرب حاويات الأزبال

يسيلُ على أرجل الكلاب والقطط، يسيل حتى من السماء ويصبُّ في حديقة الأمة

وكان دم مشابه يأتي من (السنك)، وآخر من الزعفرانية، وآخر من حي العامل 

ومن مدينة الصدر، كان الدم يأتي إلى التحرير أسودَ، مخلوطًا بدخان الإطارات المحترقة وصبغة الأقمشة الرخيصة التي ترتديها الأمهات، كان الدمُ يأتي حاملًا صوت الصغار: الشعب يريد إسقاط النظام

ذهب الصيف وهدأ الرصاص وبقيَ الدمُ، وها أنت تأتي

لا تغسلْ الدمَ أيها الشتاء، ثمة جولة أخرى سيسيل فيها دمٌ كثيرٌ، ادخرْ أمطارَك

لا نريدُ الآن أن ننسى..

Top